السراج يعرب عن أسفه من تصريحات عدد من المسؤولين في مؤسسات الدولة السيادية

أعرب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، عن أسفه من إدلاء عدد من المسؤولين في مؤسسات الدولة السيادية بتصريحات تثير اللغط والجدل، مشيرًا إلى أنَّ هذه التصريحات تؤثر سلبًا على الوضع العام في البلاد.

وقال السراج لوكالة «الأنباء الليبية» الجمعة: «إنَّ هذه التصريحات تستغَل من قبل المضاربين، ليزداد جشعهم واستغلال الوضع للقيام بأعمال تزيد من تفاقم الأزمة المالية والاقتصادية والخدمية وبما يتسبب في زيادة معاناة المواطنين».

ولفت السراج إلى «أن الاتهامات المتبادلة والتلاسن عبر وسائل الإعلام لا يخدم القضايا التي يثيرها هؤلاء المسؤولون، بل يضر بالصالح العام، فمثل هذه القضايا تُبحَث من خلال الاجتماعات المباشرة والحوار المسؤول المتزن البنَّاء بعيدًا عن الإثارة الإعلامية».

ودعا السراج إلى «التهدئة والتنسيق وأن تتحد الجهود ليعمل الجميع معًا، وصولاً إلى رؤية مشتركة لحل الأزمات التي تمر بها البلاد والحفاظ على المال العام، وأن تكون المؤسسات السيادية صمام أمان يطمئن المواطن لإجراءاتها وليس مبعثًا للشكوك والإحباط».