الجيش الجزائري يقتل مهربًا ويعتقل زوجته قرب حدود ليبيا

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، القضاء على مهرب أسلحة في منطقة «طارات»، بعين مناس التابعة لمحافظة إيليزي والواقعة على الحدود مع ليبيا.

وحسب بيان الوزارة، فإن المهرب قتل أمس الثلاثاء، بعد اشتباك مسلح مع قوات الجيش الجزائري، خلال عملية مراقبة لسياراته المشبوهة المحملة بالفحم القادمة من الحدود الليبية.

وأكدت قوات الجيش الجزائري القبض خلال العملية على زوجته التي كانت ترافقه، وحجز الجيش بندقيتين رشاشين من نوع كلاشينكوف، وبندقيتين مضخيتين و7 بنادق صيد و323 طلقة من مختلف العيارات و400 دينار ليبي.

ومنذ تردي الوضع الأمني في ليبيا تستنفر السلطات الجزائرية قواتها على حدودها الجنوبية والشرقية، للتصدي لشبكات تهريب الأسلحة والمخدرات والمواد الغذائية.

المزيد من بوابة الوسط