وفد من الجنوب يقدم حزمة مطالب للمؤسسة الوطنية للنفط

قدَّم وفد يمثل أعيان وحكماء ونشطاء ومؤسسات المجتمع المدني وحرس المنشآت النفطية بالجنوب، حزمة مطالب إلى المؤسسة الوطنية للنفط لتنمية وتطوير المنطقة التي عانت خلال الفترة الأخيرة سوء الخدمات واستمرار الأزمات.

جاء ذلك خلال لقاء جمع المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة والوفد، بحضور وزراء بحكومة الوفاق الوطني الدكتور المهدي الأمين وزير العمل والتأهيل وبداد قنصو وزير الحكم المحلي، كما حضر عن مؤسسة النفط خالد أبوخطوة مدير عام الصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة، ومختار عبدالدائم مدير إدارة التنمية المستدامة، حيث تناول اللقاء جملة من المواضيع والمناقشات التي تتعلق بدور المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها في إحداث التنمية المكانية والنهوض بالجنوب.

وقدم الوفد مجموعة من المطالب والمتمثلة في إنشاء معهد للنفط وفتح فرع للمؤسسة الوطنية للنفط بالجنوب، وتوفير بعض الخدمات الأساسية المساهمة في دعم ورعاية بعض الأنشطة الاجتماعية والرياضية، بما فيها دعوة المؤسسة لرعاية مؤتمر السلام والمصالحة الذي سيعقد بالجنوب في الفترة القادمة.

وأكد صنع الله أن المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها قدمت ولاتزال عديد الخدمات والاحتياجات الضرورية للمدن والمناطق الجنوبية، بالتعاون مع الشركاء الأجانب وذلك عبر اتفاقيات أبرمت في برامج التنمية المستدامة، لافتًا إلى أن المؤسسة تستمر في تنفيذ مزيد المشاريع المتعلقة بالتنمية والاستثمار في العنصر البشري، والتنمية المكانية وفق المتاح والمتوفر من الميزانيات الخاصة بذلك.

وأثنى صنع الله على دور الوجهاء والأعيان في حلحلة بعض الإشكاليات المتعلقة بإقفال بعض الحقول النفطية، بالإضافة إلى الحفاظ على استمرار العمل وتدفق النفط الذي هو ثروة كل الليبيين على حد سواء، منوهًا إلى أن المؤسسة ستستمر في التعاون مع الجميع لحل المختنقات وتنفيذ كل ما تستطيع تنفيذه ليعم الرخاء كل أنحاء البلاد.

وعبّر وزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق، بداد قنصو، عن تقديره لجهود المؤسسة الوطنية للنفط في حل مشكلة نقص الوقود في المنطقة الجنوبية، لافتًا إلى أن أهالي الجنوب لا يؤيدون ما يحدث من إغلاق للحقول النفطية في سبيل تلبية بعض المطالب، مؤكدًا ضرورة تلبيتها بالحوار والمناقشات الهادفة حتى نصل للحلول.