الحكومة الموقتة تنعى ضحايا الهجوم الإرهابي على طريق الواحات في مصر

أصدرت الحكومة الموقتة بيانًا نعت فيه الضباط والجنود المصريين الذين قُـتلوا في الاشتباكات التي اندلعت أول من أمس مع عناصر إرهابية في المنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات غرب العاصمة القاهرة.

وقالت الحكومة في بيانها: «نشيد بالعمليات التي تنفذها القوات المسلحة المصرية والشرطة ضد تلك الجماعات، وما تحققة كل يوم من تدمير لمخابئ ومخازن الأسلحة، فيما نؤكد على وحدة المعركة مع مصر ضد هؤلاء الإرهابيين الذين لا وطن ولا دين لهم.

إننا على الرغم من توديعنا بين الحين والآخر أبطالاً أعزاء علينا وعلى الوطن بأسره، إلا أنهم يسطرون بدمائهم الزكية تاريخًا مشرفًا للوطن والتضحية من أجله.

نؤكد أن الإرهاب إلى زوال وأن إرادة الليبيين والأشقاء المصريين بالصمود والبناء لن تنسكر أبدًا، حتى تتخلص من براثنه من خلال المواجهة الحازمة والحاسمة على كافة المستويات للعناصر الإرهابية، وكل مَن يدعمها أو يقدِّم لها أي تعاون بأي شكل من الأشكال».

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت، في بيان لها، أن الاشتباكات بين قوات الشرطة وعناصر إرهابية بالكيلو 135 في طريق الواحات، أسفرت عن استشهاد 16 شرطيًّا.