السراج ينهي زيارته إلى أوباري بعد افتتاح «المحطة الغازية»

أنهى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، زيارته إلى مدينة أوباري، مساء اليوم السبت، بعد افتتاحه محطة أوباري الغازية، وتفقد محطة الكهرباء.

وشارك السراج في الزيارة، التي تعد الأولى إلى المدينة منذ توليه منصبه، عدد من الوزراء ومديري الإدارات التابعة لحكومته.

وقال عميد بلدية أوباري أحمد المترضي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن السراج اجتمع مع عمداء وأعضاء وأعيان ومؤسسات المجتمع ببلديات أوباري والغريفة وبنت بيه، واستمع إلى مطالبهم.

عمداء البلديات طالبوا السراج بـ«إنشاء مصفاة النفط، وإعادة إعمار المدينة، والاهتمام بالصحة، وتوفير السيولة النقدية»

وتلخصت مطالب البلديات، وفق المترضي، في: «تنفيد قرار إنشاء مصفاة النفط، وإعادة إعمار مدينة أوباري، والاهتمام بالقطاع الصحي، وتوفير السيولة النقدية».

من جانبه، وعد السراج ببحث تلك المطالب، مع وزراء حكومته، من أجل تلبيتها.

ورافق رئيس المجلس الرئاسي في الزيارة: النائب بالمجلس الرئاسي أحمد حمزة، ووزير الخارجية محمد سيالة، ووزير الشؤون الاجتماعية فاضي منصور، ووزير العمل المهدي ورضمي، ووزير الحكم المحلي بداد قنصو، ووزير الصحة عمر البشير، والعميد الناكوع آمر الحرس الرئاسي، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، وعدد من المسؤولين بحكومة الوفاق.

وكان في وداع السراج، والوفد المرافق له، معاون آمر الحرس الرئاسي العميد محمد أبو بكر لأكري، وعدد من المشايخ والأعيان وعمداء البلديات ورجال الجيش والشرطة ومؤسسات المجتمع المدني.