مؤسسة النفط: خطة لتأمين سائقي شاحنات الوقود لمناطق الجبل الغربي وباطن الجبل

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تعمل على تحديد عدد معين من محطات الوقود ببلديات الجبل الغربي وباطن الجبل لتزويدها، وكذلك وضع خطة تضمن سلامة سائقي الشاحنات في كافة المناطق المذكورة.

جاء ذلك خلال اجتماع لمؤسسة النفط مع بلديات المنطقة ولجان الأزمة ومراقبة الوقود بها برئاسة المهندس مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، وذلك في أعقاب النتائج الإيجابية لخطة إسعاف الجنوب التي أطلقتها المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط، لنقل التجربة نفسها إلى منطقة الجبل الغربي وباطن الجبل للقضاء على الأزمة.

واستعرض الاجتماع الظروف الصعبة التي تواجهها المؤسسة الوطنية للنفط، وجهود المؤسسة وشركاتها من أجل مكافحة عمليات التهريب وتأمين احتياجات السوق المحلية من المحروقات.

وقال صنع الله إن مسؤولية الحد من أعمال التهريب تضامنية في ظل تردي الوضع الأمني الراهن، مؤكدًا ضرورة تكاتف الجهود والتعاون من أجل محاربة الظاهرة والاتفاق على وضع خطة تؤمن وصول المحروقات إلى المواطنين بكافة المدن بالجبل الغربي وباطن الجبل.

واستمع الحاضرون إلى الجهود المبذولة من أعضاء لجان الأزمة لتأمين الوقود بالمناطق الغربية، والتطرق إلى المشاكل والصعوبات التي تواجه سير أعمالها، ومناقشة المعايير الواجب توافرها في محطات الوقود والخطوات التي تضمن سلامة سائقي الشاحنات والآلية المُتّبعة لوصول كميات الوقود إلى كافة محطات التوزيع بالمناطق المذكورة.

حضر الاجتماع كل من العماري محمد عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والدكتور فؤاد علي بالرحيم رئيس لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط، وخالد أبوخطوة مدير عام الصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة، ومصباح معتوق المستشار القانوني بالمؤسسة، ووفاء محمد مستشارة مجلس الإدارة بالمؤسسة وعدد من ممثلي بلديات الجبل الغربي وباطن الجبل وعدد من أعضاء لجان الأزمة ولجان مراقبة الوقود بها.