الشبان المحتجون في طبرق ينهون اعتصامهم أمام مقر مجلس النواب

أنهى قبل قليل من مساء اليوم الاثنين الشبان الغاضبون اعتصامهم أمام مقر مجلس النواب في مدينة طبرق، بعد يوم من الاحتجاج على تأخر صرف رواتبهم لما يزيد على عام، رغم تعيينهم بقرارات رسمية صادرة عن المجلس البلدي ومكتب العمل في مدينة طبرق العام 2015.

وقال أحد الشباب المعتصمين لـ«بوابة الوسط» إن ممثلين عن الشبان المعتصمين اجتمعوا مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، ظهر اليوم الاثنين، «ووعدهم بحل المشكلة فورًا بواسطة كل من عضو مجلس النواب عن طبرق صالح هاشم، ونائب رئيس لجنة الأزمة بطبرق مفتاح العميد».

وأضاف أن ممثلي الشباب اتفقوا مع رئيس مجلس النواب على «إحالة كافة القوائم لمجلس رئاسة الوزراء، بالتنسيق مع وزير العمل ووكيل الوزارة بالحكومة الموقتة لإنهاء إجراءاتهم لدى الحكومة الموقتة».

وأغلق أمس الأحد عدد من الشباب المعينين بالقطاعات العامة في مدينة طبرق مقر مجلس النواب؛ احتجاجًا على تأخر صرف رواتبهم، مطالبين رئاسة مجلس النواب بوضع حد نهائي لمشكلة المعينين بقطاعات بلدية طبرق والبالغ عددهم 17 ألف خريج من مختلف التخصصات.

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب جلسة مساء اليوم الاثنين بعد أن تعطلت بسبب إغلاق مقر المجلس الذي نفذه المعتصمون.

وتوافد عدد كبير من أعضاء المجلس، منذ الأمس إلى مدينة طبرق، للمشاركة في الجلسة التي ستحدد موقفهم من نتائج اجتماعات لجنة الصياغة الموحدة التي جرت نهاية الأسبوع الماضي في تونس.