مصدر أمني يكشف محتويات سيارة منفذي تفجير مصراتة (صور)

كشف مصدر أمني رفيع المستوى من مدينة مصراتة إن كمية المتفجرات التي تم تفكيكها من السيارة المستخدمة في الهجوم على مجمع المحاكم مصراتة وصلت إلى 154 كيلو غرامًا.

وقال المصدر، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن المتفجرات تتكون من قذائف مضادات للدروع مزودة بمادة (TNT) شديدة الانفجار، وملابس نسائية للتستر والدخول إلى مجمع المحاكم، بالإضافة الى جهاز تحكم صغير للتفجير.

وأوضح المصدر أن السيارة تم اعتراضها وترجل منها المهاجمان ولم يتمكنا من تفجيرها، مؤكدًا أن السيارة تحت تصرف جهاز مكافحة الجريمة بعد أن تم تفكيك متفجراتها.

وكان مصدر أمني رفيع المستوى أكد في وقت سابق لـ «بوابة الوسط» تفكيك السيارة المفخخة التي استخدمها تنظيم «داعش» في استهداف مجمع المحاكم مصراتة.

وقال المصدر، في اتصال هاتفي، إن خبراء المتفجرات تمكنوا من تفكيك كمية كبيرة من المتفجرات كانت داخل سيارة هيواندي (سانتافيا) سوداء اللون، استخدمها المهاجمهون في تنفيذ الهجوم.

وأسفر الهجوم الذي استهدف مجمع المحاكم في مدينة مصراتة عن سقوط 6 قتلى وإصابة 41 شخصًا، وفق ما أعلنه الناطق باسم مستشفى مصراتة المركزي، الدكتور أكرم قليوان، في اتصال مع «بوابة الوسط».

وأعلنت الأجهزة الأمنية في المدينة رفع حالة التأهب الأمني، فيما فرضت مديرية الأمن الوطني في سرت (شرق مصراتة) حظر التجول في المدينة وضواحيها، وعلى الطريق الساحلي لجميع المركبات الآلية من الساعة التاسعة ليلاً وإلى السادسة صباحًا.