الصديق الصور يروي تفاصيل جديدة عن ذبح الأقباط المصريين وقتل الإثيوبيين

أعلن رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام المكلف الصديق الصور القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في ليبيا، والتي جرت خلف فندق المهاري في سرت، مؤكدًا أنه تم تحديد أماكن دفنهم وسنبحث عنهم.

وحول مقتل الإثيوبيين قال إنهم كانوا مهاجرين غير شرعيين قتلهم تنظيم داعش وسبى نساءهم، مشيرًا إلى أن أكثر من 200 واقعة معلوم لدينا من ارتكبها وسيقدمون إلى المحاكم.

وروى واقعة اختطاف النمساويين قائلاً إنهم كانوا في الحقول النفطية لدى مهاجمة التنظيم حقل الطفل والغاني، حيث اقتادهم داعش إلى درنة وقتلهم هناك، مؤكدًا أنه تم تحديد أماكن دفنهم.

المزيد من بوابة الوسط