«بوابة الوسط» تنشر بيان «الرباعية» بشأن خطة غسان سلامة لحل الأزمة في ليبيا

أقرت اللجنة الرباعية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، «خطة العمل الجديدة من أجل ليبيا» التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة أمام الاجتماع الدولي رفيع المستوى الذي عُـقد أول من أمس الأربعاء بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وأصدرت اللجنة الرباعية بيانًا نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على صفحتها بموقع «فيسبوك» ليل الجمعة حمل 8 نقاط على النحو الآتي:

«البيان المشترك للاجتماع الرباعي المعني بليبيا»
1. استضاف الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، اجتماعًا للجنة الرباعية في نيويورك في 21 سبتمبر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك عقب الاجتماع رفيع المستوى الذي عقده الأمين العام للأمم المتحدة في 20 سبتمبر 2017. وكانت اللجنة الرباعية التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية اجتمعت آخر مرة في بروكسل في 23 مايو 2017.

2. وشكّل هذا الاجتماع فرصة لتسليط الضوء على الجهود الجماعية التي تبذلها اللجنة الرباعية دعمًا للعملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا.

3. وأعربت اللجنة الرباعية عن قلقها المستمر إزاء تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية والإنسانية في ليبيا. كما أعربت أيضًا عن قلقها إزاء خطر الإرهاب، وتؤكد الحاجة الملحة إلى تقديم الدعم والمساعدة في مجال الإنعاش المبكر إلى المناطق التي تم تحريرها أخيرًا من قبضة تنظيم «داعش».

4. وأقرت اللجنة الرباعية خطة عمل الأمم المتحدة التي تم تقديمها في الاجتماع رفيع المستوى بشأن ليبيا، والذي استضافه الأمين العام للأمم المتحدة، وذلك على النحو المبين في الموجز المقدم من رئيس الاجتماع، وشجعت الدول الأعضاء بقوة على دعم تنفيذها. وتضع خطة العمل ملامح عملية ذات ملكية وقيادة ليبية وتتسم بالشمولية والتمثيل بتيسير من الأمم المتحدة.

5. ورحبت اللجنة الرباعية، على وجه الخصوص، بالتسلسل السياسي الذي حدده الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، والذي تضمن أولاً مجموعة محدودة من التعديلات على الاتفاق السياسي الليبي، يعقبها مؤتمر وطني، ليتم لاحقًا اعتماد الإطار الدستوري والانتخابي اللازم لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في غضون عام من الاجتماع رفيع المستوى.

6. كما رحبت اللجنة الرباعية أيضًا بعزم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، على عقد اجتماع يضم لجنتي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بتونس في 26 سبتمبر 2017، وذلك للشروع في العمل على تعديل الاتفاق السياسي الليبي، وتعهدت اللجنة بتقديم الدعم لتلك الجهود.

7. ورحبت اللجنة الرباعية بالمبادرات الأخيرة التي اتخذتها الدول الأعضاء دعمًا للعملية السياسية. وشمل ذلك الاجتماع الثنائي بين رئيس الوزراء السراج والجنرال حفتر باستضافة الرئيس ماكرون بفرنسا في 25 يوليو 2017؛ والاجتماعات بين وفود عسكرية من مصراتة والجيش الوطني الليبي عُقدت في جمهورية مصر العربية يومي 20 و 31 يوليو 2017؛ والاجتماع الرابع للجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى المعنية بليبيا،، والذي عقده الرئيس ساسو نغيسو رئيس جمهورية الكونغو في برازافيل في 9 سبتمبر 2017، حيث التقى كلاً من رئيس المجلس الرئاسي ورئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الأعلى للدولة في اجتماع مهم لتبادل الآراء.

8. وعقدت اللجنة الرباعية العزم على مواصلة العمل معًا من أجل تعزيز التعاون بين المنظمات الأربع وضمان اتباع نهج مشترك وتكاملي بغية التصدي للتحديات التي تواجهها ليبيا.

صدر بنيويورك في 23 سبتمبر2017.

المزيد من بوابة الوسط