سيدات طبرق يقررن إشراك الرجال في تطبيق ميثاق الشرف

عقدت لجنة سيدات طبرق مساء اليوم الأحد، اجتماعها التنظيمي الثالث للعام 2017 لبحث ما جرى الاتفاق عليه خلال الاجتماعيين السابقيين بشأن تطبيق ميثاق الشرف بين سيدات طبرق الخاص بمحاربة الظواهر السلبية في المناسبات الاجتماعية.

وقالت غالية بوسيف إحدى مؤسسات ميثاق الشرف بطبرق في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الهدف من الاجتماعات هو القضاء على الظواهر السلبية ومحاربتها، مشيرة إلى أن اللجنة قررت إشراك الرجال والحكماء والمشايخ من أجل تطبيق ميثاق الشرف «بشكل كلي في كافة المناسبات».

شددت بوسيف على ضرورة أن ينبه المشايخ والوعاظ وخطباء المساجد المواطنين بضرورة ترشيد الاستهلاك خاصة في المناسبات الاجتماعية حتى نستطيع أن نخفف من البذخ والتبذير والإسراف في الأفراح والمآتم.

وأصدرت سيدات طبرق ميثاقًا في مطلع أغسطس الماضي، يهدف إلى ترشيد الإستهلاك والنفقات في المناسبات الإجتماعية خاصة في الأفراح والمآتم، مشيرات إلى أن تلك المناسبات تشهد «تبذيرًا وإسرافًا فاق حد المعقول عن الطبيعي مما جعل المناسبات صعبة ومكلفة لبعض الأسر وخاصة الفقيرة» بمدينة طبرق.

وجرى تعميم الميثاق على كل الجهات في مدينة طبرق بما فيها مكتب الأوقاف والشؤون الإسلامية وتنسيقية المجتمع المدني بطبرق والنشطاء ورجال الدولة بالمدينة للعمل به وتطبيقه.

المزيد من بوابة الوسط