بريطانيا ترفض إنشاء صندوق تعويضات لضحايا الجيش الأيرلندي وليبيا

قالت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» وصحف بريطانية، اليوم الجمعة، إن حكومة المملكة المتحدة رفضت المساعدة في إنشاء صندوق تعويضات لأسر البريطانيين الذين قتلتهم قنابل من الجيش الجمهوري الأيرلندي صنعت من مواد قدمتها ليبيا.

وطالب مجلس النواب البريطاني في وقت سابق من العام الجاري الحكومة بتبني «نهج جديد» لتأمين الحصول على تعويضات لضحايا هجمات الجيش الجمهوري الأيرلندي التي استخدمت فيها مادة «سمتكس» الكيميائية التي منحها معمر القذافي للجيش الأيرلندي.

إلا أن الحكومة قالت إن إنشاء بريطانيا لصندوق تعويضات للضحايا ليس «خيارًا قابلًا للتنفيذ»، وإن أي مطالبات بالتعويض هي «مسائل خاصة».

اقرأ أيضا: مطالب باستخدام الأصول الليبية المجمدة لتعويض ضحايا «الجيش الجمهوري الأيرلندي»

وقالت الحكومة أيضًا إنه لم يكن من مصلحة بريطانيا استخدام الدعم السياسي أو المالي لليبيا كنقطة نفوذ للضغط على ليبيا لتأمين تعويض للضحايا.

وواجه نظام معمر القذافي اتهامات بتمويل عناصر الجيش الجمهوري الأيرلندي بالأسلحة، بينها ألف بندقية هجومية وقنابل سوفيتية الصنع وألغام وأسلحة مضادة للطائرات، ومادة «سميتكس» الكيميائية، استخدمها في تنفيذ هجمات داخل بريطانيا في أعوام 1987 في إينسكلين، و1993في أوريغتون، و1996 في لندن دوكلانس، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

كان مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة ووزير الخارجية الأسبق، عبدالرحمن شلقم، قال سابقًا إن موضوع الجيش الجمهوري الأيرلندي أغلق نهائيًا، مؤكدًا تسوية كل ملفات الخلاف بين ليبيا والدول الغربية سويت، وأغلقت نهائيًا.