وزير الخارجية البريطاني: حل الأزمة في ليبيا يتطلب وضع الدستور أولاً ثم الانتخابات

طالب وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، بدعم برنامج المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، مشيرًا إلى أن حل الأزمة الليبية يجب أن يكون «أولاً أن يتم وضع دستور مقبول حتى تُجرى الانتخابات بناء عليه».

وفي معرض رده على سؤال أحد الصحفيين حول تنظيم انتخابات في ليبيا العام المقبل، قال جونسون: «أعتقد أنه من الأهمية بمكان ألا نسرع الأمور، نريد أن نؤسس الأرضية الملائمة أولاً وأن يتم وضع دستور مقبول حتى تتم الانتخابات بناء عليه، وكذلك اتفاق أمني واتفاق سياسي في ليبيا بمشاركة كل الأطراف».

وأضاف: «أعتقد أن هناك قدرًا كبيرًا من الدعم من قبل الشعب الليبي لتنظيم انتخابات، وأعتقد أن البرنامج الذي يعمل عليه سلامة وضع الخطوط العريضة لهذا الموضوع، وناقشناه على مستوى دول 3+3، وما نأمله أن يحظى هذا المشروع بدعم أوسع من قبل الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة».

تصريحات جونسون جاءت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي تيلرسون، عقب اجتماع سداسي بشأن ليبيا عقد في لندن اليوم ضم وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا والإمارات المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وحضره المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة.

من جانبه قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إنه لا يرغب في أن يرى ليبيا مكانًا يمكن أن يظهر به تنظيم «داعش» مرة أخرى.

 

المزيد من بوابة الوسط