نقيب معلمي طبرق: لن تبدأ الدراسة حتى يستجيب «النواب» لمطالب المعلمين

أكد نقيب معلمي مدينة طبرق أنه في حالة عدم استجابة مجلس النواب لمطلب النقابة والمعلمين بتحسين وضعهم؛ من خلال زيادة رواتبهم وتوفير التأمين الصحي لهم فلن تبدأ الدراسة هذا العام في موعدها مطلع أكتوبر المقبل.

وقال نقيب معلمي طبرق سالم نصر لـ«بوابة الوسط» الاثنين: «إن المعلم في جميع أنحاء ليبيا يعاني تدني راتبه وعدم مساواته ببقية المؤسسات والقطاعات الأخرى، والمعلم هو مَن يحترق يوميًّا لتعليم أبنائنا وبناتنا، فحقًّا علينا أن نهتم به ونوفر له دخلاً مناسبًا له ولأسرته».

وأضاف نصر: «إن أغلب مديري المدارس ومديري المكاتب وبعضًا من المعلمين والمعلمات خلال اجتماعهم أمس الأحد أكدوا إغلاق المدارس، وإيقاف الدراسة لهذا العام إن لم تتحقق مطالب المعلمين بإصدار قرار زيادة المرتبات والتأمين الصحي».

وتابع نصر: «إن هذه المطالب حقٌّ مشروعٌ للمعلم، ونحن كنقابة ندعم هذا الحراك وبقوة، وقمنا بالتنسيق مع بقية النقابات على مستوى ليبيا».

وبحث مجلس نقابة المعلمين بطبرق، أمس الأحد، مع مديري المدارس ومديري الإدارات بقطاع التعليم وعدد من المعلمين تحسين الأوضاع المالية والصحية والمعيشية للمعلمين، والموظفين العاملين بقطاع التعليم.