حفتر يأمر بمنع مسؤولي «الوفاق» من العمل بالمناطق الخاضعة للجيش ولو بالقوة

وجَّه القائد العام للجيش، المشير ركن خليفة حفتر، أمرًا عسكريًّا إلى رئيس الأركان العامة ورؤساء الأركان بالقوات المسلحة ورئيس هيئة السيطرة، وآمري المناطق العسكرية، «بمنع أية أعمال لأي مسؤول في حكومة الوفاق الوطني بالمناطق المحرَّرة والخاضعة للقيادة العامة، وعدم تنفيذ تعليماته أو التعاون معه»، و«تنفيذ هذه التعليمات حتى لو تطلب الأمر استخدام القوة».

وقال القائد العام للجيش، في بيان نشره الناطق باسم القيادة العامة العقيد أحمد المسماري على صفحته عبر «فيسبوك» اليوم الجمعة، «لوحظ في الآونة الأخيرة تعيينات بعض الوزراء والوكلاء فى حكومة الوفاق بالمناطق الواقعة تحت سيطرة القيادة العامة، يباشرون أعمالهم فى طرابلس، ونظرًا للظروف الاجتماعية والمادية لبعض المناطق، تجاوزنا ذلك لأنَّ تلك الوزارات، كالتعليم والصحة والمالية والاقتصاد وزارات خدمية».

وأضاف القائد العام: «ولكن عندما يصل الأمر للتدخل فى الأمن القومي للمناطق المحرَّرة، التي تحت سيطرة القوات المسلحة فإن ذلك يعتبر اختراقًا وإرباكًا للمشهد ومحاولة لتفكيك منظومة الأمن العسكري والأمن القومي، وهي سياسة وتدابير الإخوان المسلمين والارهابيين الذين عجزوا أمام انتصارات وزحف القوات المسلحة للقضاء على الإرهاب والعصابات الإجرامية».

وأمر المشير حفتر بأنه «يمنع منعًا باتًّا مزاولة أية أعمال لأي مسؤول من حكومة الوفاق بالمناطق المحرَّرة الخاضعة للقيادة العامة للقوات المسلحة وعدم تنفيذ تعليماته أو التعاون معه»، متابعًا: «عندما يصل الأمر للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية التابعة إلى هيئة السيطرة بالقوات المسلحة فإن القيادة العامة لا تسمح بذلك».

المزيد من بوابة الوسط