امتثالاً لحكم قضائي.. الثني يعيد عريش إلى سابق عمله

أعاد رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني الرئيس السابق لمجلس إدارة هيئة الإعلام الخارجي، عريش سعيد، إلى سابق عمله على رأس الهيئة امتثالاً للحكم القضائي الصادر في نهاية مايو الماضي، عن محكمة استئناف بنغازي والذي حمل رقم (128/2017).

جاء ذلك في كتاب وجهه الثني يوم الاثنين 28 أغسطس الجاري إلى رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة يطالبه فيها بتنفيذ أحكام القضاء الليبي ووضع الحكم موضع التنفيذ، اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء.

وقضت محكمة استئناف بنغازي في 25 من مايو الماضي حكمها رقم (128/2107) والذي قضى بإيقاف تنفيذ قرار رئيس الحكومة الموقتة رقم (11) لسنة 2017 في مادته الأولى بإعفاء رئيس وأعضاء مجلس الإدارة بهيئة الإعلام الخارجي من مهامهم.

وأشار كتاب رئيس الحكومة الموقتة إلى استلامهم الإنذار القانوني على يد محضر وفقًا لنص المادة (234) من قانون العقوبات الليبي بتاريخ 23 أغسطس الجاري.

واعتذر رئيس هيئة الإعلام الخارجي عريش سعيد عن الإدلاء بأي تصريح مكتفيًا بالقول إنه «موظف في الدولة وخاضع لقرارتها وممتثلاً لأحكام القضاء فيها، محتفظًا برد الاعتبار بالطرق بالطرق القانونية، ولا أزال تحت تعليمات وقرارات رئيس الحكومة» بحسب تعبيره.

وثمن سعيد موقف رئيس الحكومة الموقتة في احترامه لأحكام القضاء، وقال «لتكون بذلك الحكومة الموقتة مضرب المثال في الامتثال لدولة القانون، بعكس الكيانات الأخرى» بحسب قوله.

المزيد من بوابة الوسط