سلامة: لم أكن لأتسلم منصبي لولا إيماني بإمكانية الوصول لنهاية سلمية وإيجابية للأزمة الليبية

قال مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، إن «ثمة فرصة سانحة» لتسوية الأزمة في ليبيا «يعود لليبيين اغتنامها» للخروج من المرحلة الراهنة التي أرّقت البلاد، مؤكدًا بالقول «لم أكن لأتسلم هذا المنصب لولا إيماني بأن الوصول لنهاية سلمية وإيجابية للأزمة الليبية ممكن».

جاء ذلك في إحاطة سلامة الأولى التي قدمها إلى مجلس الأمن الدولي منذ استلام مهام منصبه رئيسًا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مطلع أغسطس الجاري، من العاصمة الليبية طرابلس مساء اليوم الاثنين.

وقال سلامة من طرابلس إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش «يعتزم عقد اجتماع رفيع المستوى بشأن ليبيا خلال الاجتماع المقبل للجمعية العامة لتقديم خطة عمل» للمرحلة القادمة في ليبيا، مؤكدًا أن «الأمم المتحدة تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، وهي على أهبة الاستعداد للعمل بما يحقق مصلحة جميع الليبيين».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط