«دفاع الوفاق» تدين هجوم الفقهاء وتنعى ضحايا الحادث

دانت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، الهجوم الذي استهدف تمركزًا لقوات الجيش الوطني عند بوابة الفقهاء، فجر أمس الأربعاء، وأعرب عن استنكارها «بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان، الذي استهدف عسكريين ليبيين في بوابة الفقهاء».

وتقدمت الوزارة في بيان نشره مكتبها الإعلامي عبر صفحته على موقع «فيسبوك» اليوم الخميس، «بأحر التعازي وأعمقها لأسر وعائلات الضحايا الذين قضوا نحبهم جراء هذا العمل الإجرامي البشع».

وأكدت الوزارة: «إن هذه الحادثة الأليمة وغيرها من الاعتداءات المتكررة على العسكريين كانت نتيجة لانقسام المؤسسة العسكرية، الأمر الذي أدى لاستغلال الجماعات الإرهابية والإجرامية هذا الواقع وعاثت في البلاد قتلاً وتدميرًا».

وأعربت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني في ختام بيانها عن أملها في توحيد البلاد.