مساهل يبدأ زيارة إلى الشرق الأوسط لبحث الملف الليبي

بدأ وزير الشؤون الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، جولة إلى منطقة الشرق الأوسط تشمل الإمارات العربية المتحدة ومصر، تندرج ضمن التشاور المستمر حول تطورات حل الأزمة في ليبيا.

ووفق بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الثلاثاء، فإن مساهل سيجري زيارة عمل يومي الثلاثاء والأربعاء إلى الإمارات العربية المتحدة، قبل التوجه إلى القاهرة يوم الخميس.

وأضاف المصدر أن زيارة مساهل إلى الإمارات العربية المتحدة «التي تندرج في إطار التشاور الدائم بين البلدين، ستسمح لمساهل ونظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان التطرق إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما سبل ووسائل تدعيم التعاون الثنائي».

وعند زيارة مساهل القاهرة سيترأس جلسة استثنائية لمجلس جامعة الدول العربية، خصصت للانتهاكات الأخيرة للقوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

وكانت السلطات الجزائرية كشفت عن برنامج جديد لتسريع عجلة المفاوضات الليبية مع تعثر الحلول، حيث برمجت زيارات قريبة لعدة وفود ليبية والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وتكثيف الاتصالات مع إيطاليا ومصر والإمارات العربية المتحدة.

وقبيل مغادرته الجزائر، غرد الوزير مساهل على حسابه الخاصة بـ«تويتر»، موضحًا موقف بلاده، قائلاً إنها تقف على نفس المسافة مع الأطراف الليبية، وتؤيد الجهود الرامية لتسوية النزاع في إطار مبدأ عدم التدخل في شؤون ومواقف الأطراف المتنازعة.