بلديات طرابلس الكبرى ترفض دخول أي تشكيلات مسلحة إلى العاصمة

أعلنت بلديات طرابلس الكبرى رفضها التام لدخول أي تشكيلات مسلحة إلى العاصمة دون موافقة السلطات الشرعية والمتمثلة في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

ودانت مجالس بلديات طرابلس الكبرى في بيانًا أصدريته مساء اليوم الجمعة البتحركات المشبوهة لبعض التشكيلات المسلحة والافعال غير المسئولة والتي تعد أعمال استفزازية غير مبررة من شأنها تعريض السلم الاهلي للخطر وإدخال المنطقة في صراعات ونزاعات بين ابناء المجتمع الواحد.

وأعتبرت بلديات طرابلس الكبرى أن تقوم به بعض التشكيلات المسلحة على أطراف مدينة طرابلس من حشد وتمركزات مشبوهة دون موافقة السلطات الرسمية تمثل حالة تهديد سافر لأمن العاصمة وحياتها المدنية وتنم عن طيش وتهور غير محسوب العواقب.

يذكر أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني حذر ليل أمس الخميس من ما قال إنها «تحركات مشبوهة من زمرة الخارجين عن القانون» نحو العاصمة طرابلس مؤكداً أن هذه التحركات «ستواجه بحسم وقوة دون تهاون فى واجب حماية طرابلس عاصمة كل الليبيين»، مشيراً إلى أن المجلس وضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته وجرى الاتصال بالدول الصديقة بخصوص التحركات المشبوهة للالتزام بتعهداتهم بالمساعدة كما تنص قرارات مجلس الأمن.

ووجهت مجالس بلديات طرابلس الكبرى نداء لكافة الأطراف بتغليب العقل وإعلاء مصلحة الوطن والكف عن المحارم والدماء، وأن مدينة طرابلس حاضرة ليبيا وعاصمتها، وتحرص دوما أن تكون عنوان السلم الأهلي والوئام المدني.

المزيد من بوابة الوسط