أول تغيير منذ 30 عامًا.. البابا فرنسيس يعين ممثلاً جديدًا للفاتيكان في طرابلس

أعلنت الفاتيكان، اليوم السبت، أن البابا فرنسيس عيّن ممثلاً جديدًا له في طرابلس، ليدير شؤون الطائفة الكاثوليكية في ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي للفاتيكان إن كبير الأساقفة أليساندرو دييركو الذي يعمل في مالطا تم تكليفه بمهام تمثيل القاصد البابوي في ليبيا؛ خلفًا للمونسنيور مارتينيلي الذي قدم استقالته إلى البابا، وقبلها في 5 فبراير الماضي.

ويعتبر الأسقف الجديد في طرابلس دبلوماسيًا محنكًا، وتبوأ عدة مناصب في مناطق مختلفة من العالم شملت آسيا وأميركا اللاتينية وبولندا واليونان وأخيرًا مالطا.

و«أليساندرو دييركو» من مواليد العام 1950 في منطقة كامبانيا الإيطالية وتمت تسميته للمرة الأولى كاهنا عام 1974.

وكان الأسقف السابق المتقاعد جيوفاني مارتينالي شغل المنصب لمدة ثلاثين عامًا في ليبيا دون انقطاع ورفض مغادرة البلاد؛ إبان الغارة الأميركية العام 1986 وخلال أحداث فبراير 2011، وأقام علاقات جيدة مع السلطات الليبية السابقة وبوساطات عدة بينها وأطراف خارجية.

المزيد من بوابة الوسط