رئيس الوزراء الإيطالي: استقرار ليبيا ليس سهلاً

رأى رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني أن عملية تحقيق الاستقرار في ليبيا «ليست بالسهلة»، معلنًا أن حكومته «تسعى لتحقيق الاستقرار في ليبيا»، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الأربعاء.

وجاء تصريح جينتيلوني خلال كلمته في حفل الذكرى الـ50 لإقامة جسر جوي لنقل اليهود الليبيين إلى إيطاليا إثر اندلاع حرب الأيام الستة بين إسرائيل والعرب، العام 1965، والتي توافق السابع من يونيو.

وقال جينتيلوني في كلمته إن «ليبيا بلد يتمتع بموارد غير عادية، وليس فقط في مجال النفط». إلا أنه وصف الأوضاع في هذا البلد بأنها «ليست بالسهلة في بلد أمضى سنوات عديدة من القمع وها هو الآن مقسم في مواجهة واقع صعب يتعين ترتيبه».

وكان في استقبال جينتيلوني لدى وصوله لمقر الحفل بمعبد روما الكبير، الحاخام الأكبر ريكاردو دي سيني، ورئيسة الجالية اليهودية في روما روث دوريغيللو، ورئيسة اتحاد الجاليات اليهودية في إيطاليا نويمي دي سيني، بحسب «آكي».

وقال بيان صادر قبل أيام عن قصر «كيجي» مقر الحكومة الإيطالية في روما، إن «يهود روما الذين أتوا من ليبيا، يمثلون نموذجاً للتكامل، أصبحوا جزءا لا يتجزأ من مجتمعها، ويقدمون مساهمة في النمو الثقافي والاجتماعي للمدينة».

المزيد من بوابة الوسط