كيكويتي يدعو مجلسي النواب والدولة لتعديل الاتفاق السياسي وفق آلياته

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة إن مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص إلى ليبيا جاكايا كيكويتي، دعا مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة إلى الجلوس على طاولة المفاوضات لمعالجة المختنقات التي تواجه تنفيذه وإجراء التعديلات اللازمة لذلك وفقًا للآليات الواردة في بنوده.

وجاءت دعوة المبعوث الأفريقي خلال لقائه والوفد المرافق له مع رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، اليوم الأربعاء، والذي حضره النائب الثاني لرئيس المجلس المجلس الأعلى للدولة محمد إمعزب ومُقرر المجلس العجيلي أبوسديل في العاصمة طرابلس.

وأوضح المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة إن لقاء السويحلي وكيكوتي «بحث تطورات الوضع السياسي في ليبيا ودور الاتحاد الأفريقي في دعم جهود السلام وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين في إطار الاتفاق السياسي».

وأعرب كيكويتي خلال اللقاء «عن دعمه للاتفاق السياسي الليبي كإطار وحيد لحل الأزمة الراهنة»، مؤكدًا أنّ رئيس الاتحاد الأفريقي الحالي ألفا كوندي «ملتزم بقرارات مجلس الأمن الدولي، وقام بدعوة بعض الأطراف المُعرقلة للاتفاق السياسي بهدف تقريب وجهات النظر وإقناعها بضرورة الانخراط في الاتفاق، وليس بصفتها جهات تُمثل الدولة الليبية»، وفق المكتب الإعلامي.

من جانبه رحّب رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي بجهود الاتحاد الأفريقي لدعم الاستقرار والسلام في إطار الاتفاق السياسي الليبي، مُطالبًا كافة الأطراف المحلية والدولية بالتمسك بالاتفاق السياسي لتحقيق الأمن والاستقرار، والامتناع عن تقديم مبادرات أخرى قد تؤدي إلى تشتيت الجهود وإرباك العملية السياسية المبنية على العمل التوافقي في ظل المرحلة الانتقالية الاستثنائية التي تمر بها البلاد.