الاتفاق على آلية توزيع مهام الوكالات الدولية للمساعدة الإنسانية في ليبيا

اتفق مندوبو وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني بليبيا على آلية لتوزيع المهام فيما بينها حتى تتمكن من أداء مهامها؛ لمساعدة النازحين والمهجرين في الداخل.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين، رئيس لجنة متابعة خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة للعام 2017، يوسف جلالة اليوم الأحد، بمندوبي بعض وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني بليبيا.

واستعرض الاجتماع، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، أوضاع النازحين والمهجرين في الداخل والآليات التي يتم من خلالها تقديم المساعدات الإنسانية لهم والعمل على عودتهم إلى مناطقهم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، في إطار الجهود التي تبذلها حكومة الوفاق الوطني من أجل المصالحة الوطنية وفق مخرجات الاتفاق السياسي.

واتفق المجتمعون، بحسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، على وضع آلية عمل يتم من خلالها التنسيق على كيفية توزيع المهام للوكالات الدولية حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة لها، بالإضافة إلى إعداد تقاريرها الفنية لمركز المعلومات والتوثيق برئاسة الوزراء ليتسنى له بلورتها قبل إحالتها إلى الجهات ذات العلاقة.

كما اتفقوا على ضرورة عقد اجتماع موسع بين رئيس وأعضاء اللجنة مع رؤساء البعثات الدولية المعنية خلال الأيام المقبلة لتنسيق الجهود المشتركة بين الشركاء الدوليين في العمل الإنساني.