توقعات بتأجيل جلسة البرلمان لاختيار محافظ جديد للمركزي

توقع عضو مجلس النواب، إسماعيل الشريف، تأجيل جلسة الثلاثاء إلى الأسبوع المقبل، وقال: «إن الخلاف يدور حول قانونية الجلسة، خصوصًا أن المادة 13 من الاتفاق السياسي تنص على ضرورة تواجد ثلثي أعضاء المجلس للتصويت، أي أكثر من 120 عضوًا، والمتواجدون الآن لا يتعدى عددهم 90 عضوًا تقريبًا».

وذكر الشريف لـ«بوابة الوسط» أن التصعيد اليوم بمثابة قفزة في الهواء، ولذلك يدعو الأعضاء إلى التروي حتى يتم النصاب المطلوب، ويكون التصويت قانونيًا.

وكان عضو مجلس النواب، أبوبكر محمود بن ميلاد، قال إن مجموعة من النواب مؤيدين الصديق الكبير، حاولوا منع انعقاد جلسة اليوم من أجل انتخاب محافظ جديد للمصرف المركزي، ورددوا هتافات باسم الكبير.

وتصدى نواب آخرون لزملائهم المؤيدين الكبير، مهددين بالانسحاب من عضوية البرلمان، ردًا على ما اعتبروه «مهزلة» تشهدها القاعة حاليًا.

وعقد مجلس النواب، الاثنين، جلسة بحضور 95 من أعضائه، ورئاسة النائب الثاني احميد حومة، حيث استمعوا إلى برامج ثلاثة من المرشحين لمنصب المحافظ، فيما تغيب المرشح الرابع علي الحبري.

وكان من المقرر أن تعقد جلسة اليوم للتصويت على اختيار المحافظ الجديد، قبل أن تشهد القاعة مناوشات بين الأعضاء حول الصديق الكبير.