صنع الله يبحث مع السفير الإندونسي تعزيز التعاون المشترك في المجال النفطي

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، خلال اجتماعه مع السفير الإندونيسي لدى ليبيا روضين أنوار والوفد المرافق له، تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجال النفطي، بحضور عدد من أعضاء مسؤولي المؤسسة الوطنية للنفط.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد الأحد بمقر المؤسسة في العاصمة طرابلس، بحضور عضو مجلس الإدارة أبوالقاسم شنقير ومدير إدارة الاستثمار فتحي مادي ومدير مكتب التعاون الدولي بالمؤسسة صلاح بن علي.

وأكد سفير إندونيسيا روضين أنور خلال الاجتماع عن عزم بلاده التعاون مع المؤسسة الوطنية للنفط وتوطيد العلاقات مع ليبيا، متعهدًا بدعوة الشركات الإندونيسية للعودة إلى العمل في ليبيا في أقرب وقت ممكن مما سيشكل دعمًا لقطاع النفط، بحسب ما نشره موقع المؤسسة الوطنية للنفط.

وأعرب المهندس مصطفى صنع الله خلال الاجتماع عن ترحيبه بعودة الشركات الإندونيسية للعمل في ليبيا في أقرب فرصة ممكنة وخصوصًا شركة «ميدكو إنيرجي إنترناشيونال» التي فازت بالقطعة 47 بحوض غدامس في الجولة الأولى من جولات الإعلان العام في سنة 2008.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الشركة «ترتبط بشراكة مع المؤسسة الليبية للاستثمار، وحققت الشركة اكتشافًا نفطيًا بالقطعة المذكورة، وكان من المفترض البدء بأعمال تطوير منشآت الإنتاج بها والمكونة من 26 بئرًا».

وأشارت المؤسسة إلى أن إجمالي استثمارت الشركة تقدر بنحو 800 مليون دولار وبطاقة إنتاجية قدرها 50 ألف برميل يوميًا، لافتة إلى أنه كان من المقرر استكمال المشروع في سنة 2017 لكن المشاكل الأمنية والانقسامات السياسية التي تعيشها البلاد أخرت استكمال تنفيذ المشروع الذي سيعزز من الطاقة الإنتاجية لليبيا عند تشغيله.

يشار إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط عقدت مؤخرًا سلسلة من الاجتماعات مع شركة «ميدكو إنيرجي إنترناشيونال» الإندونيسية لمناقشة خطط الشركة في قطاع الاستكشاف والتطوير وأوجه التعاون المستقبلية.

كلمات مفتاحية