ليبيا في الصحافة العربية (الأربعاء 12 أبريل 2017)

خصصت الصحف العربية الصادرة اليوم الأربعاء مساحات ليست بالقليلة من صفحاتها لتغطية الشأن الليبي، مركزة بشكل خاص على الوضعين السياسي والميداني.

جريدة «الحياة» الصادرة من لندن أولت اهتمامًا بتقرير لمنظمة الهجرة الدولية تحدث عن «ظاهرة الإتجار بالمهاجرين الأفارقة الذين يمرون عبر ليبيا». ووصف التقرير أوضاع التعامل مع المهاجرين بأنها «أسواق للعبيد؛ إذ يكره المهاجرون على العمل من دون أجر أو يتم استغلالهم جنسيًا».

 المهاجرون يباعون بما يتراوح بين 200 و500 دولار ويُحتجزون لشهرين أو 3 أشهر في ليبيا

المهاجرون كسلعة!
وتحدث مهاجرون أفارقة التقت بهم المنظمة عن أنهم بيعوا واشتروا في مرآب وساحات انتظار للسيارات في سبها التي اعتبرتها المنظمة «أحد المراكز الرئيسة لتهريب المهاجرين في البلاد». وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية إلى ليبيا عثمان بلبيسي إن المهاجرين يباعون بما يتراوح بين 200 و500 دولار ويُحتجزون لشهرين أو 3 أشهر في المتوسط. وأضاف: «المهاجرون يباعون في الأسواق باعتبارهم سلعة. بيع البشر أصبح توجهًا بين المهربين مع تزايد قوة شبكات التهريب في ليبيا».

ويُستخدم أغلب المهاجرين كعمالة يومية في البناء والزراعة، ويتقاضى بعضهم أجرًا والبعض الآخر يكره على العمل من دون أجر. ونقلت الجريدة عن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان تصريحه بأن «الهجرة الجماعية تهديد للنسيج الاقتصادي الاجتماعي الأوروبي وحصان طروادة للإرهاب»، مشيرًا إلى أن بلاده شكّلت محطة رئيسية لأزمة الهجرة في أوروبا منذ العام 2015.

لقاء رفيع المستوى
فيما اهتمت جريدة «الأهرام» المصرية بلقاء ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية محمد بن زايد آل نهيان في قصر البحر بالإمارات مع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر لتعزيز العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها وتنميتها.

وذكرت الجريدة أن الطرفين استعرضا مجالات التعاون الثنائي ومجمل القضايا الإقليمية والدولية والتطورات الراهنة في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالجهود والتنسيق المشترك في محاربة التطرف والعنف والتنظيمات الإرهابية. وشدد ولي عهد أبوظبي على ضرورة «توحيد كلمة الليبيين، ودعم جهودهم في مكافحة التطرف والإرهاب الآفة التي تواجه المنطقة بأسرها».

من جانبها، ركزت جريدة «الخليج» الإماراتية على تصريحات رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج التي أدلى بها إلى صحيفة «بيلد» الألمانية في مقابلة معها، إذ قال إن الاتحاد الأوروبي لم يساعد ليبيا كما وعد في التصدي للتهريب المكثف للمهاجرين من سواحلها. وأضاف: «للأسف أوروبا لم تساعدنا، واكتفت بوعود جوفاء».

كما نقلت الجريدة عن نائب رئيس حكومة الوفاق أحمد معيتيق قوله إن ليبيا «لم تحل لها حتى الآن أي مبادرة ذات أهداف وأجندة محددة من دول الجوار، وإن ما يتم الحديث عنه هو تحديد لقاءات مرتقبة في محاولة لحل الأزمة الليبية».


رواية «العودة» لهشام مطر عبارة عن سيرة ذاتية تقدم «مرثاة للوطن»

انتصار «العودة»
أخيرًا، نوهت جريدة «الحياة» إلى فوز الروائي والشاعر الليبي هشام مطر بجائزة «بوليتزر» عن روايته «العودة» (The Return)، وهي سيرة ذاتية صدرت باللغة الإنجليزية. وجاء في مسوّغات منح الجائزة أن الرواية تقدم «مرثاة للوطن والأب بضمير المتكلم وتعاين مشاعر محكومة بالماضي والحاضر في منطقة مأزومة».

تتناول الرواية سيرة المؤلف وعودته إلى ليبيا بعد 30 سنة في الخارج بسبب خلاف والده جاب الله مطر مع نظام العقيد معمر القذافي. كان الوالد عضوًا في البعثة الليبية إلى الأمم المتحدة في نيويورك قبل أن ينشقّ عن النظام. واختفى العام 1990 حين كان في القاهرة.

ولد مطر العام 1970 في مدينة نيويورك، وأمضى طفولته بين طرابلس والقاهرة، وفازت أولى رواياته «في بلد الرجال» العام 2006 بست جوائز دولية وترجمت إلى 28 لغة. ويقيم حاليًا بين مدينتي نيويورك ولندن ويعمل أستاذًا جامعيًا في كلية برنارد بجامعة كولومبيا.