وفد من مجلس النواب يشارك في الندوة الإقليمية للبرلمانيين بروما

شارك أعضاء بمجلس النواب الليبي في الندوة الإقليمية للبرلمانيين بالعاصمة الإيطالية روما، حول استجابة العدالة الجنائية للتصدي لظاهرة المقاتلين الأجانب، والتي نظمها مكتب الأمم المتحدة والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.

وقال عبدالله بليحق المتحدث باسم مجلس النواب إن أعضاء بمجلس النواب شاركوا في الندوة الإقليمية للبرلمانيين بروما، من بينهم صباح جمعة الحاج ومحمد معتوق أجديد، وذلك في إطار مبادرة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والاتحاد الأوروبي لمتابعة جهود البرلمانات الوطنية في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي لمكافحة الإرهاب وظاهرة المقاتلين الأجانب.

وألقى عضو مجلس النواب محمد أجديد كلمة خلال الندوة أوضح فيها أن ثمة دولاً بعينها تستفيد من الجماعات الإرهابية وتغض الطرف عن مصادر تمويل تلك الجماعات، قائلاً: «إن جماعة الإخوان المسلمين هي البوتقة التي خرجت منها معظم الجماعات الإرهابية».

واتهم عضو مجلس النوا جماعة الإخوان المسلمين بأنها «الواجهة السياسية للجماعات الإرهابية، خصوصًا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، معتبرًا أن «داعمي جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا يريدون إجهاض العملية الديمقراطية في البلاد».