المقدم طيار شريف العوامي: لسنا أصحاب أجندة كمن يستنجد بالقطري والتركي

قال آمر غرفة عمليات سلاح الجو المنطقة الوسطى، المقدم طيار شريف العوامي، إن السلاح الجوي عقيدة وانتماء «ولسنا أصحاب أجندة كمن يستنجد بالقطري والتركي»، مشيرًا إلى أن سلاح الجو قام بـ«35 طلعة جوية» خلال عملية تحرير الهلال النفطي «كانت كفيلة للقضاء على هذه الشرذمة وسحقهم».

واعتبر المقدم طيار شريف العوامي في تصريح نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة أركان القوات الجوية على موقع «فيسبوك» الجمعة «أن معركة الهلال النفطي معركة تاريخ مشرق ونصر وشهادة، معركة خاضها طيارون ليبيون دخلوا التاريخ من أوسع أبوابه، وعلى رأسهم الشهيد مؤمن الدرسي، نحن لا نعترف إلا بما هو موجود، لدينا سحاب ورعد وبركان والـMig23 - Mig21 وطائرة الاستطلاع الاقوستا وجميع الليبيين يعرفوننا ويشاهدون شهداءنا قبل طائراتنا».

وأضاف العوامي: «نحن من سليل مجاهدين والتاريخ يعيد نفسه، وإذا كان وزير دفاع دويلة قطر قال للمعتوه عبدالرحمن السويحلي حفتر خلانا واقفين على رؤوس أقدامنا نعدكم لن تدنس الرؤوس أرضنا مرة أخرى».

وختم آمر غرفة عمليات سلاح الجو المنطقة الوسطى المقدم طيار شريف العوامي تصريحه بالقول: «لطالما قدمنا الشهداء خلال الهجومات المتكررة لسرايا الإرهاب المتحالفة مع تنظيم القاعدة على الهلال النفطي، تتعدد الهجومات ويبقى شهداؤنا هم الدليل على نضال السلاح الجوي، في السابق قدمنا رعدًا وفي الحاضر قدمنا سحابًا».