«إرادة» تقيم أمسية تأبين للقوريني في طرابلس‎

أعلنت مؤسسة «إرادة» عن تنظيمها أمسية تأبين لعالم الآثار الليبي الدكتور فضل القوريني الخميس المقبل بالعاصمة طرابلس.

وأوضحت المؤسسة أن الأمسية ستقام بدار الفقيه حسن بالمدينة القديمة في طرابلس على تمام الساعة الخامسة مساءً الخميس المقبل.

اقرأ أيضًا: بالصور.. حضور واسع لحفل تأبين «القوريني» في شحات

وفي سياق آخر، قال مدير الشؤون الفنية بمصلحة الآثار في حكومة الوفاق الوطني الدكتور محمد الشكشوكي لـ«بوابة الوسط» إن المصلحة بصدد إعلان موعد حفل تأبين فقيديها الأستاذ عبدالحميد علي عبدالسيد، وعالم الآثار الدكتور فضل القوريني.

وأوضح أن الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية بالمصلحة ستشرف على الترتيبات اللازمة لحفل التأبين الذي سيكون خلال أسبوعين، مضيفًا أن الحفل سيقام بمتحف ليبيا (قصر الخلد) في العاصمة طرابلس.

وتوفي عالم الآثار الليبي الدكتور فضل القوريني يوم الجمعة الماضي بعد صراع مع المرض.

وولد القوريني في مدينة شحات (شرق البلاد) العام 1948 وتحصل على شهادة الدكتوراة في الآثار الإغريقية، إضافة إلى اللغة اليونانية القديمة من جامعة أثينا في العام 1987، كما حاز وسام العنقاء الذهبي من رئيس الجمهورية اليونانية.

وعمل الفقيد عضوًا في جمعية الدراسات الليبية بلندن، وعضوًا بمنظمة أيكوم للمتاحف بباريس، كما كان الأمين المساعد للجنة الشعبية العامة للسياحة بالجبل الأخضر آنذاك، إلى جانب كونه مستشارًا فنيًا للآثار بالمنطقة الشرقية، ومستشارًا سياحيًا لمنطقة الجبل الأخضر، إضافة إلى عمله محاضرًا بقسم في جامعة عمر المختار البيضاء ودرنة.

وتقلد القوريني خلال حياته عدة مناصب منها رئاسة مصلحة الآثار، ومراقبة الآثار في شحات والمنطقة الشرقية، ورئيس المنظمة الليبية الأهلية للآثار والتراث، كما شارك في العديد من المؤتمرات والمعارض والندوات المحلية والدولية، وله مؤلفات ككتاب اللغة الإغريفية والنقوش، ورسائل سينيسيوس القوريني.