إغلاق مقر مكتب الأوقاف في طبرق احتجاجًا على زيارة مرتقبة لداعية سعودي

أغلق عدد من أهالي ونشطاء طبرق، مقر مكتب الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية في المدينة، احتجاجًا على زيارة مرتقبة لداعية سلفي من المملكة العربية السعودية يدعى الشيخ الدكتور أسامة بن عطايا العتيبي، يوم الثلاثاء المقبل، لإلقاء عدد من المحاضرات الدينية والتوعوية، بحسب ما صرح به مصدر بالمكتب تحفَّظ على ذكر اسمه لـ«بوابة الوسط».

وأشارت رسالة صادرة عن رئيس المجلس البلدي أجدابيا في يناير الماضي اطلعت عليها «بوابة الوسط» إلى أن الشيخ السعودي أسامة بن عطايا العتيبي وصل إلى ليبيا بـ«دعوة من القيادة العامة للجيش»، ورحّب فيها رئيس بلدية أجدابيا بالشيخ السعودي ودعاه لزيارة مدينة أجدابيا، لإقامة دورة دينية في مسجد الزبير بن العوام في حي دمشق بالمدينة امتدت لخمسة أيام.

والعتيبي المكنى أيضًا بـ«أبوعمر»، الذي سبق له القتال في أفغانستان، آثار استياء قطاع كبير من الليبيين عندما أشاد بمصادرة مديرية أمن المرج شحنة من الكتب أواخر يناير الماضي، كما هاجم الصوفيين والخوارج والإخوان المسلمين والعلمانيين، خلال محاضراته في عدد من المساجد شرق ليبيا.

كما كشفت رسالة صادرة عن الشؤون الإدارية بالهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية في الحكومة الموقتة بمدينة البيضاء، إلى أن الهيئة سمحت للشيخ السعودي بإلقاء الدروس والمحاضرات والندوات في المناطق التي يرغب في الذهاب إليها بالتنسيق مع مديري مكاتب الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذه المناطق.

يشار إلى أن الشيخ أسامة العتيبي هو أحد تلاميذ الداعية السعودي «ربيع المدخلي» الذي أفتى بهدم مقام الشيخ عبد السلام الأسمر في زليتن خلال شهر أغسطس سنة 2012، ويحظى بأتباع في عدد من مناطق ليبيا.

 

المزيد من بوابة الوسط