صوة: 5200 عائلة ليبية مهجرة بمصر و650 في تونس

قال وزير العمل والشؤون الاجتماعية في «الحكومة الموقتة»، مسعود صوة، الاثنين: «إن عدد العائلات الليبية المهجَّرة إلى مصر لا يتعدى 5200 عائلة».

وأوضح صوة، في تصريحات تليفزيونية نقلتها وكالة أنباء «الشرق الأوسط»، قائلاً: «إن الوزارة أحصت هذا العدد من المهجَّرين في مصر بالتعاون مع سفارة ليبيا وقنصليتها في القاهرة، وكذلك مع نشطاء وجمعيات أهلية ومنظمات إنسانية»، مشيرًا إلى أن هناك عائلات رفضت القيد في هذه الإحصائية وهي لا تتعدى 15% من العدد المذكور.

وأضاف أن الإحصائية تشمل العائلات التي دخلت مصر، قبل ديسمبر 2014، مؤكدًا أن العدد الأكبر هم مَن هجِّروا العام 2011، ويليه مَن تم تهجيرهم من مناطق غرب ليبيا والجبل الغربي بعد سيطرة قوات «فجر ليبيا» على العاصمة طرابلس العام 2014.

واعتبر صوة أن ما يشاع عن وجود مليون أو مليون ونصف المليون ليبي مهجَّر في الخارج كلام مبالغ فيه وغير صحيح، مضيفًا إن هناك نحو 650 عائلة ليبية مهجَّرة في تونس تم تسجيلها في قيود الوزارة.

وأضاف بالقول: «هناك عشرات العائلات المهجَّرة في بلدان متفرقة في دول عربية أخرى وبعض الدول الأوروبية والأفريقية، وأبلغت الوزارة السفارات في تلك الدول لدعوة المهجَّرين والنازحين بالتسجيل منذ شهر أبريل 2015، ولكن لم تصلنا أية أعداد أو قوائم».

وأكد صوة أن الوزارة تعمل جاهدة مع عدد من المؤسسات والمنظمات الأهلية من أجل عودة المهجَّرين الليبيين إلى وطنهم، بمختلف توجهاتهم وآرائهم السياسية دون تمييز أو تصنيف.

المزيد من بوابة الوسط