مكتب التعليم يعلن إيقاف الدراسة في سبها

أعلن مكتب التعليم في سبها التابع لحكومة الوفاق إيقاف الدراسة الأحد حفاظًا على سلامة الطلبة جراء الاشتباكات القبلية الدائرة فى المدينة بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان.

وأكد مدير الشؤون المالية والإدارية بمكتب التربية والتعليم بسبها، محمد إسماعيل، لـ«بوابة الوسط» إيقاف الدراسة حتى استقرار الأوضاع.

وكان الناطق باسم مركز سبها الطبي، أسامة الوافي، تحدث عن وصول ثلاثة قتلى و25 جريحًا بينهم أطفال ونساء إلى المركز السبت نتيجة الاشتباكات، ليرتفع عدد قتلى الاشتباكات إلى 13 قتيلًا تسلم جثامينهم مركز سبها.

وتحاول أطراف مختلفة التوسط لإيقاف الاشتباكات، ومن بينها عميد بلدية سبها حامد الخيالي، الذي دعا عمداء بلديات ليبيا وأعيان ومشايخ ليبيا إلى التدخل من أجل حقن الدماء ووقف إطلاق النار، وإتمام الصلح بين القبيلتين.
وزار وفد ضم عددًا من عمداء وأعيان المنطقة الجنوبية مدينة سبها ظهر السبت، والتقى أعيان ومشايخ قبيلة أولاد سليمان.

وشدد الوفد خلال زيارته على ضرورة وقف إطلاق النار لتمكين لجنة المصالحة من العمل في سبيل التهدئة بين القبيلتين، فيما رحبت قبيلة أولاد سليمان بالوفد، وأكدت سعيها إلى التهدئة.