مصدر أمني: اشتباكات مسلحة وسط العاصمة طرابلس

سمعت أصوات إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بعد منتصف ليل الجمعة بمنطقة زاوية الدهماني وسط العاصمة طرابلس، حيث تجددت المناوشاوت بين المجموعات المسلحة بعد توقفها فجر الجمعة.

وأكد مسؤول أمني بالعاصمة طرابلس اندلاع اشتباكات مسلحة بمنطقة زاوية الدهماني بعد اعتقال صلاح الهجرسي صهر آمر القوة السادسة، نعيم الذويبي، على خلفية اغتيال أيوب البوعيشي وكمال الأمين قبل أسبوعين من الآن، مشيرًا إلى أن قوة الردع الخاصة أمهلتهم وقتًا لإنهاء التوتر، ومعلومات تفيد بأنهم بصدد اقتحام مقر القوة السادسة ومجموعة شارع شارع الإلكترونات.

وقال المسؤول لـ«بوابة الوسط» إن البوعيشي والأمين التابعين لقوة الدرع الخاصة كان يتابعان قضية مقتل سيدتين بمدينة طرابلس، وتوجيه أصابع الاتهام إلى عدة أشخاص تابعين للقوة السادسة.

وأوضح المسؤول، الذي طلب التحفظ على اسمه لدواعٍ أمنية، أن الذويبي قام بخطف شقيق خالد البوتي وابن شقيقة الضاوي انزام أحد أبرز مساعدي آمر قوة الردع الخاصة عبدالرؤوف كارة، كما حاول خطف وزير الشهداء والمفقودين علي قدور في حكومة رئيس الوزراء علي زيدان سابقًا، بعد اقتحام المسجد الكبير بزاوية الدهماني القريب من مستشفى العيون، وتدخل المصلين حال دون ذلك، فتم حرق سيارته وخطف اثنين من أبنائه وشقيقه بحجة أن نجله أيوب أحد منتسبي قوة الردع الخاصة.

وأضاف قائلاً إن الجهود والمساعي كافة للتهدئة باءت بالفشل مع إصرار الذويبي على إطلاق صهره، حيث أغلق الطرق الرئيسة بالمنطقة بالحاويات وجذوع الأشجار الكبيرة والأحجار مع رفض قوة الردع الخاصة لمثل هذه التصرفات.