ميليت تعليقًا على خطف الشطي: مكافحة الجريمة يجب أن تكون أولوية في ليبيا

قال السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، إن مكافحة الجريمة المنظمة والخطف يجب أن يكون أولوية في ليبيا، مدينًا حادث اختطاف المدير السابق لمطار طرابلس العالمي، الكابتن طيار مدني فتحي الشطي.

وأضاف ميليت، عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك» اليوم الجمعة: «التقيت الكابتن فتحي في طرابلس قبل أسبوعين. أتمنى أن يكون آمنًا ويتم تحريره بسرعة. مكافحة الجريمة المنظمة والخطف يجب أن يكون أولوية في ليبيا».

وكانت مجموعة مسلحة خطفت المسؤول بشركة الخطوط الجوية الليبية والمدير السابق لمطار طرابلس العالمي، الكابتن طيار مدني فتحي الشطي، في طريق المطار جنوب العاصمة طرابلس.

وقال مصدر مقرب من عائلة الكابتن فتحي الشطي لـ«بوابة الوسط» أمس الخميس «إن الشطي جرى خطفه عصر اليوم الخميس ولم تعرف بعد هوية الخاطفين وﻻ أهدافهم. وﻻ أحد يجيب على هاتفه».

وسبق أن تعرض الكابتن فتحي الشطي لعملية ابتزاز مالي في شهر يناير بداية العام الجاري «من قبل أحد أقاربه، الذي حضر إلى منزل الأول بمنطقة قرقارش، رفقة مجموعة مسلحين، ودخل منزل الشطي وجرى نقاش حاد تطور إلى محاولة جر الشطي إلى إحدى سيارتين كانتا ترافق قريبه، إلا أن أحد أقارب الشطي الذي كان متواجدًا بالمنزل تدخل وحدث إطلاق نار قتل إثره المهاجم». وسلم الشطي إثر ذلك نفسه إلى المباحث الجنائية بطرابلس»، وفقًا لما قاله أحد أفراد العائلة لـ«بوابة الوسط».