اعترافات مصري منتمي لـ«داعش» ضُبط في سرت

كشف مصدر في جهاز الاستخبارات بمصراتة أن المصري الذي ألقي القبض عليه خلال اليومين الماضيين في مدينة سرت اعترف بمشاركته ضمن صفوف تنظيم «داعش» في عمليات قتل وصلب عدد من المواطنين.

ووفق المصدر، فإن المصري من عناصر «داعش» ضُبط مصابًا على خلفية عمليات قتال ضد قوات «البنيان المرصوص»، وادعى أنه يعمل راعيًا للأغنام، قبل أن يعترف بكونه المكنى «أبو مالك المصري»، ويتضح بعد ذلك من التحري أنه من مدينة الفيوم في مصر، وظهر في مقاطع فيديو بثها التنظيم حملت تهديدات لأهالي مصراتة والحكومات الغربية الداعمة للحرب على الإرهاب في ليبيا.

ويذكر أنه مع إعلان وبدء عمليات «البنيان المرصوص» في مدينة سرت أطلق تنظيم «داعش» مجموعة من بيانات التهديد ومقاطع الفيديو، حمل بعضها وعيدًا لأهالي مصراتة بعمليات انغماسية عقابًا على انضمام أبناء المدينة إلى قوات البنيان.