المشير خليفة حفتر: الجيش تعرض لمؤامرة كبيرة

كشف القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، أن الجيش تعرض لمؤامرة كبيرة «قادها الإخوان المسلمون» كادت أن تقضي عليه نهائيًا.

وقال المشير حفتر، في حوار أجرته معه وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية: «إن الجيش تعرض لمؤامرة كبيرة قادها الإخوان المسلمون ومن على شاكلتهم كادت أن تقضي عليه نهائيًا، لكنه استطاع أن ينجو ويستعيد قدرًا كبيرًا من قواه ويثبت وجوده على الأرض بما حققه من انتصارات على الإرهاب في شرق البلاد».

وأشار القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، إلى أن الجيش «في حركة تصاعدية إلى الأفضل من حيث الأداء والخبرة القتالية والانتشار الأفقي وعدد أفراده من ضباط وجنود بمختلف الرتب».

كما لفت المشير خليفة حفتر إلى أن «الجيش يظل بحاجة إلى إعادة تنظيمه وتطويره وفقًا لجملة من الاعتبارات أهمها مساحة الدولة والكثافة السكانية والثروات الطبيعية والموقع الجغرافي للبلاد بالإضافة إلى عنصر هام هو انتشار التنظيمات الإرهابية في الإقليم الذي تقع فيه ليبيا التي تعتبر القوات المسلحة النظامية العدو اللدود رقم واحد».