مسلحو «العدل والمساواة» السودانية يقتلون مواطنًا في «زلة»

قتل مواطن ببلدة زلة في تبادل إطلاق النار صباح اليوم الثلاثاء بين الفصائل المتمركزة في البلدة. واتهم أحد مواطني البلدة مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم العدل المساواة السودانية، بإطلاق النار على نقطة تفتيش تديرها قوات من «القرضابية 2»، بينما كان المواطن خالد حسين لفيطح (35 عامًا) يقترب من النقطة، فيما أصيب مواطن آخر بجروح.

وقال المصدر، فضل عدم ذكر اسمه فى حديث لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء « إن أهالي البلدة هاجموا موقعًا يعرف لديهم بـ«الاستراحة»، وتمكنوا من طرد الفصائل المسلحة كرد فعل من سكان بلدة زلة على واقعة مقتل لفيطح».

وأكد المصدر دخول فصائل العدل والمساواة السودانية المتمركزة في «ترزة» (7 كيلومترات شمال زلة) عقب تمرد أهالي البلدة على التشكيلات المتواجدة بها.

وأشارت تقارير إعلامية في وقت سابق إلى تمركز العدل والمساواة في بلدة زلة منذ عدة شهور، وحملت التقارير المسؤولية جلب المقاتلين لرئيس عرفاء بالجيش يدعى هلال موسى بوعمود وناصر بن جريد القذافي والعقيد على سيدي التباوي.

وأكدت صحيفة «السوسنة» السودانية أمس الاثنين اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة والحركات الدارفورية المتمردة بالقرب من منطقة زلة، بسبب ما قالت إنه «خلاف حول اقتسام مبالغ مالية كبيرة خاصة بتجارة المخدرات وتهريب البشر»، مشيرة إلى مقتل وجرح 9 عناصر من الأطراف المتصارعة في تلك الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط