جوناثان وينر: المصالحة في ليبيا مرتبطة بالحلول الوسط

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، جوناثان وينر، اليوم الاثنين، إن عملية المصالحة في ليبيا، مثلها مثل في أي مكان آخر، «مرتبطة بالاتفاق على «حلول وسط»؛ المرتبطة بالاحتواء لبناء الثقة فيما بين من يسعون لتحقيق الصالح العام».

وأضاف وينر: «تبحث بعثة الأمم المتحدة في ليبيا للدعم اليوم تونس المصالحة الوطنية ومن ثم استئناف الحوار السياسي. إني أتطلع إلى اليوم الذي تجرى فيه المحادثات في ليبيا نفسها».

من جانبه أعلن عضو مجلس «أعيان ليبيا» محمد الشحومي انعقاد مؤتمر للقبائل بمدينة نالوت يوم 16 سبتمر المقبل، الموافق لذكرى استشهاد عمر المختار.

وقال الشحومي في تصريح إلى «بوابة الوسط» من القاهرة الاثنين إنه كلف بدعوة الفعاليات السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والعسكرية بالمنطقة الشرقية، والمهجرين بمصر والأردن لحضور مؤتمر وطني شامل، يعكس واقع كل ألوان النسيج الوطني الليبي تحت مسمى «المؤتمر الوطني للمصالحة والوحدة الوطنية». وأوضح الشحومي أن جدول أعمال المؤتمر يبدأ بالمصالحة الوطنية الشاملة، وميثاق يلتزم به الجميع يعزز الوحدة الوطنية.

وأضاف أن الجهة المنظمة هي مجلس أعيان ليبيا للمصالحة، وهو مجلس له ممثلون في جميع أنحاء ليبيا، وله مجلس يرأسه السيد محمد المبشر البوسيفي المنتخب لهذه المهمة.