أهالي مدينة طبرق يشيعون ضحايا مواجهات قنفودة

شيَّع أهالي مدينة طبرق شرق ليبيا، ظهر اليوم السبت، عسكريين من الكتيبة «903 طبرق» لقيا مصرعيهما أمس في المواجهات المسلحة بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقال مصدر طبي بمركز طبرق الطبي لـ«بوابة الوسط» إن جثتين وصلتا مساء أمس إلى المدينة، تعودان للجنديين إبراهيم صالح رضوان القطعاني (19 عامًا)، والمهدي يوسف حمد الشاعري الذي توفي متأثرًا بجراحٍ أصيب بها خلال المواجهات.

وكان مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «903 طبرق» المنذر الخرطوش كشف لـ«بوابة الوسط» عن اندلاع اشتباكات مسلحة بمحور قنفودة غرب مدينة بنغازي، أسفرت عن مقتل جنديين من الجيش الليبي.

يذكر أن قوات الجيش الليبي تصدت لهجوم انتحاري قبل يومين حاول استهداف تجمعًا للكتيبة «903 طبرق» والوحدات المساندة لهم، أسفر عن سقوط قتيل وعشرة جرحى.

وأكدت مصادر عسكرية متطابقة أن سيارة بيضاء رباعية الدفع يقودها انتحاري تقدمت باتجاه تجمع للجيش الليبي في محيط شركة الجوف اعترضها الجندي حسن العرفي أحد سكان منطقة بوهديمة والتابع لسرية الشهيد عصام البسيوني، أودت بحياته على الفور، فيما أصيب أربعة من عناصر الكتيبة، فضلاً عن إصابة جنود من الكتيبة «903 طبرق».

المزيد من بوابة الوسط