تنظيم «داعش» يعلن عن منفذي 3 عمليات انتحارية غرب بنغازي

أعلن تنظيم «داعش» عن منفذي ثلاث عمليات انتحارية نفذها عناصره في تمركزات ومواقع للجيش الليبي بمنطقة القوارشة غرب مدينة بنغازي.

وطالب انتحاري من تنظيم «داعش»، يدعى أبو عبدالرحمن الليبي، عناصر التنظيم بـ«الصمود والثبات» أمام ضربات الجيش الليبي في محور القوارشة غرب مدينة بنغازي، مشيرًا إلى أن هناك اختراقًا حصل في صفوفهم، وفقًا لمقطع فيديو نشره التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان «وعجلت إليك ربي لترضى» ويظهر فيه أبو عبد الرحمن الليبي وهو يستعد لتنفيذ عملية انتحارية، ويوجه كلمة لعناصر تنظيم «داعش» في ليبيا وسورية والعراق واعدًا إياهم بتحقيق النصر والصلاة في العاصمة الإيطالية روما.

وقال أبو عبدالرحمن الليبي في مقطع الفيديو: «ياجند الخلافة لا تغتروا بتكالب هؤلاء المرتدين، جند الطاغوت حفتر، وتذكروا أن الأيام دول والحرب سجال».

ووفقًا لمقطع الفيديو، الذي مدته 14 دقيقة، يظهر عدد من منفذي العمليات الانتحارية أولهم «أبو أنس الليبي»، الذي استهدف نقطة تابعة للجيش الليبي بالقرب من مستشفى الأمراض النفسية في منطقه الهواري في بنغازي بتاريخ 26-2-2016، و«أبو عاصم الليبي»، الذي استهدف تجمعًا تابعًا للجيش الليبي، الذي يقع بالقرب من المول الجديد بطريق النواقية، المجاورة لمقبرة الهواري بتاريخ 15-4-2016، و«أبو عبدالرحمن الليبي» الذي استهدف تمركزًا تابعًا لقوات الجيش الليبي في منطقة القوارشة غرب بنغازي بتاريخ 30-7-2016.

وأحبط الجيش الليبي نهاية الشهر الماضي هجومًا انتحاريًّا حاول استهداف تجمعًا تابعًا له في محيط بوابة القوارشة غرب مدينة بنغازي، وقال الناطق باسم الكتيبة «309 طبرق»، المنذر الخرطوش، لـ«بوابة الوسط»، إن الجنود استهدفوا السيارة المفخخة التي يستلقها الانتحاري قبيل وصولها إلى تجمعاتهم بمحيط بوابة القوارشة.

وأوضح الخرطوش أن هذا الهجوم الانتحاري هو الثالث الذي ينفذه تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة المتحالفة معه على مدار ثلاثة أيام متتالية بمحور غرب بنغازي، مؤكدًا إحباط هجومين انتحاريين منهما.

المزيد من بوابة الوسط