إيطاليا ترحب بالضربات الأميركية ضد مواقع داعش في سرت

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية، اليوم الاثنين، «تقييمها الإيجابي» للعمليات الجوية، التي «شنتها اليوم الولايات المتحدة الأميركية على أهداف لتنظيم داعش في سرت».

وشددت وزارة الخارجية الإيطالية في مذكرة على أن الغارات الأميركية جاءت «بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني الليبية، لدعم القوات الموالية للحكومة، في إطار الهدف المشترك المتمثل في المساعدة على استعادة السلام والأمن في ليبيا»، بحسب وكالة أكي الإيطالية.

ونوهت بأن إيطاليا تدعم الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء السراج و«شجعتها منذ تشكيلها على تنفيذ الخطوات اللازمة لاستعادة الاستقرار والسلام للشعب الليبي». وأضافت «لذلك تقدر إيطاليا الجهود المبذولة من حكومة الوفاق والقوات الموالية لها لإلحاق الهزيمة بالإرهاب، ولا سيما عملية البنيان المرصوص لتحرير مدينة سرت من تنظيم داعش».

ونوهت بأن دعمها لهذه العملية قد انعكس في «أشكال مختلفة على مدى الأشهر القليلة الماضية، لا سيما عبر عمليات إنسانية كبيرة لعلاج المقاتلين الجرحى ولصالح المرافق الصحية في ليبيا». وكان رئيس مجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، قد أعلن في خطاب متلفز بدء ضربات جوية أميركية وفق «إطار زمني محدد»، تستهدف حصرًا مواقع التنظيم في مدينة سرت ومحيطها، وعقب ذلك بقليل أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها نفذت الضربات تجاوبًا مع طلب من الحكومة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط