سيالة: لم نطلب أي تدخل عسكري عربي أو دولي في ليبيا

أكد المفوض بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، محمد سيالة، أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لم يطلب أي تدخل عسكري عربي أو دولي في ليبيا، وقال: «عندما نكون بحاجة لهذا التدخل سنعلنه ونحدد طريقته وحدوده بوضوح».

وردًا على إعلان مقتل عسكريين فرنسيين في بنغازي، قال سيالة خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد بالعاصمة الموريتانية نواكشوط: «كما تعلمون فإن ما حدث وقع في مناطق خارج سيطرة المجلس الرئاسي ودون علمه.. نسعى الآن لإعداد مطالب تبين حاجتنا من التسليح تمهيدًا لعرضها على مجلس الأمن الدولي الجهة الوحيدة المختصة برفع حظر تسليح ليبيا».

وكان الناطق باسم الحكومة الفرنسية، ستيفان لوفول، أكد الأربعاء الماضي وجود فرق من قوات فرنسية خاصة داخل ليبيا. وقال في حوار مع إذاعة «فرانس انفو» الفرنسية: «بالطبع توجد قوات خاصة في ليبيا، لتأكيد وجود فرنسا في أي مكان في المعركة ضد الإرهابيين».

لكن لم يؤكد مقتل اثنين من القوات الفرنسية أعلنت مصادر محلية في ليبيا أنهما قتلا لدى إسقاط طائرتهما خارج بنغازي على يد مجموعات مسلحة، الأحد الماضي، وفق ما نقلته وكالة «سبوتنيك» الفرنسية.

يذكر أن اجتماعات وزراء الخارجية العرب التي بدأت أمس السبت بالعاصمة الموريتانية نواكشوط تسبق انعقاد الدورة العادية للقمة العربية الـ27، المقررة غدًا الاثنين، إذ سيتصدر الملف الليبي نقاشاتها، ومن المقرر أن يتضمن مشروع البيان الختامي للقمة تجديد «رفض أي تدخل عسكري في ليبيا لعواقبه الوخيمة»، بالإضافة إلى ضرورة تقديم الدعم للجيش الليبي في مواجهة التنظيمات الإرهابية كافة بشكل حاسم.

المزيد من بوابة الوسط