الغصري ينفى وجود أي عسكري أجنبي مع «البنيان المرصوص»

نفى العميد محمد الغصري، الناطق باسم عمليات «البنيان المرصوص» المكلفة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وجود أي عسكري أجنبي مقاتل مع قوات البنيان في معركتها ضد تنظيم «داعش».

وقال الغصري إن الموجودين بكافة المحاور القتالية بالجبهات جميعهم من الليبيين من مصراتة والمنطقة الغربية حتى راس إجدير. لكنه أشار إلى أن دعم لوجيستي قدم لعمليات «البنيان المرصوص» من دول صديقة.

وأضاف: «قواتنا الموجودة بالجبهات القتال جلهم من الثوار، هناك ضباط وقادة عسكريين وعدد من الكتائب، منها «154، و166، والسعدواي بالغربية»، وهناك ثوار من مناطق غريان وجنزور وطرابلس وترهونة وزليتن وسرت وزلطن والكتيبة 604 الخاصة بالسلفيين.

وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزارة الدفاع بتوفير إمكانات لقوات «البنيان المرصوص»، مضيفًا: «هي إمكانات عاجلة جدًا، منها أجهزة الكشف عن الألغام والمتفجرات والمناظير الليلية للعدو وأجهزة اتصالات، وهي جميع متطلباتنا للدفاع وليس القتال». وأوضح أن المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق قدم الدعم المالي للغرفة منذ أيام.

المزيد من بوابة الوسط