Atwasat

عشرات الجرحى في السويد خلال احتجاجات ضد حركة يمينية تخطط لحرق نسخ من «القرآن الكريم»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 18 أبريل 2022, 05:08 مساء
alwasat radio

أعلنت الشرطة السويدية، الإثنين، إصابة 26 من عناصرها و14 مدنيًا في الأيام الأخيرة خلال صدامات عنيفة مع متظاهرين احتجوا على تجمعات مزمعة لحركة يمينية متطرفة اعتادت حرق نسخ من القرآن.

وقال قائد الشرطة السويدية أندرس ثورنبرغ، خلال مؤتمر صحفي، «يصل الأمر في بعض الحالات إلى محاولة القتل، وشهدت كل الحالات اعتداءً جسيمًا على سلطات إنفاذ القانون». ولم يوضح المسؤول خطورة الإصابات، لكن الصحافة المحلية أكدت أنها طفيفة، بحسب «فرانس برس».

 احتجاجات ضد الناشط اليميني المتطرف راسموس بالودان
وخرجت التظاهرات احتجاجًا على الناشط اليميني المتطرف راسموس بالودان، الذي يعتزم الترشح للانتخابات التشريعية السويدية في سبتمبر، لكنه لم ينجح بعد في جمع التوقيعات اللازمة، ويقوم حاليًا «بجولة» في السويد، حيث يزور الأحياء التي تقطنها نسبة عالية من المسلمين لإحراق نسخ من المصحف فيها.

- احتجاجات في السويد ضد خطة حركة يمينية متطرفة لإحراق نسخة من القرآن
-  مصر تدين إساءة متطرفين بالسويد للقرآن الكريم
-  «تصرفات همجية».. هيئة كبار العلماء السعودية تدين الإساءة للقرآن الكريم في السويد

ووقعت الصدامات الأولى، الخميس، في لينشوبينغ ونوركوبينغ في  الجنوب، وهما أول محطتين في جولة حركة «سترام كورس» المناهضة للهجرة والإسلام بقيادة بالودان الحامل الجنسيتين الدنماركية والسويدية.

وتوجه بالودان إثر ذلك إلى أوربرو في الوسط، ثم إلى ضواحي ستوكهولم وأخيرًا إلى مالمو في الجنوب قبل الإعلان عن تجمعات جديدة، الأحد، في لينشوبينغ ونوركوبينغ ألغاها في وقت لاحق.

 عناصر إجرامية استغلت الموقف لممارسة العنف 
وأضاف قائد الشرطة في المؤتمر الصحفي: «استغلت عناصر إجرامية الموقف لممارسة العنف» وهذا «لا علاقة له بالتظاهرات»، مطالبًا بتوفير مزيد الإمكانات لقوات الأمن.   وأردف: «عددنا قليل جدًا. أعدادنا تتزايد ولكن ليس بنفس معدل المشاكل داخل المجتمع».

واندلعت، الأحد، اشتباكات مع الشرطة تخللها رشق بالحجارة وإحراق سيارات، ما أدى إلى اعتقال 26 شخصًا في نوركوبينغ ولينشوبينغ. وقال مسؤول العمليات الخاصة يوناس هايسينغ، خلال المؤتمر الصحفي، إن «نحو 200 مشارك مارسوا العنف، واضطرت الشرطة للتدخل بالسلاح دفاعًا عن النفس». وكانت الشرطة أعلنت إصابة ثلاثة متظاهرين بالرصاص خلال الحادث الذي صنفته على أنه «أعمال شغب».

وفي مالمو، حيث أحرق راسموس بالودان مصحفًا السبت، شهدت ليلة الأحد إلى الإثنين اضطرابات هي الثانية على التوالي مع اندلاع حريق في إحدى المدارس. 

تنديد عربي وإسلامي واسع
وأثارت التجمعات التي نظمتها الحركة المتطرفة الصغيرة وحرقت خلالها نسخًا من القرآن تنديدًا في أنحاء العالم العربي. واعتبرت وزارة الخارجية العراقية التي استدعت القائم بالأعمال في سفارة السويد، أن أفعال الحركة المتطرفة تمثل «استفزازًا لمشاعر المسلمين وتسيء بشكلٍ بالغ الحساسية لمقدساتهم».

كما أعربت الخارجية السعودية، الإثنين، عن «استنكارها لما قام به بعض المتطرفين في السويد من الإساءة المتعمدة للقرآن الكريم، والاستفزازات والتحريض ضد المسلمين»، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية للمملكة.  بدورها، أعلنت قطر والبحرين والكويت والأردن مواقف مستنكرة لممارسات الحركة اليمينية المتطرفة.

ودانت رابطة العالم الإسلامي «العمل العبثي المشين الذي قام به بعض المتطرفين في السويد»، وحذرت من «خطورة أساليب إثارة الكراهية»، داعية في الآن ذاته المسلمين إلى «تفويت الفرصة على رهانات التطرف»، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن أمينها العام محمد بن عبد الكريم العيسى.

 السعي إلى «نشر الكراهية»
وأثار راسموس بالودان الذي ينشر تسجيلات على موقع «يوتيوب» الجدل في عدة مناسبات خلال السنوات الأخيرة. ففي العام 2019، أحرق مصحفًا ملفوفًا في لحم خنزير مقدد، وحظر «فيسبوك» حسابه لمدة شهر بعد أن نشر صورة تربط بين الهجرة والجريمة.

اعتُقل راسموس بالودان في فرنسا في نوفمبر 2020 ثم تم ترحيله. كما اعتُقل خمسة نشطاء آخرين في بلجيكا بعيد ذلك بتهمة السعي إلى «نشر الكراهية» إثر حرقهم مصحفًا في بروكسل.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الكرملين يعلق على أنباء رحيل بوريس جونسون
الكرملين يعلق على أنباء رحيل بوريس جونسون
بوريس جونسون يستقيل من قيادة حزب المحافظين
بوريس جونسون يستقيل من قيادة حزب المحافظين
باريس تتوقع «مواجهة صعبة» مع موسكو في قمة العشرين
باريس تتوقع «مواجهة صعبة» مع موسكو في قمة العشرين
رئيسة «الشيوخ الإيطالي»: يمكننا فعل الكثير مع الجزائر من أجل استقرار المتوسط
رئيسة «الشيوخ الإيطالي»: يمكننا فعل الكثير مع الجزائر من أجل ...
ليز تراس تدافع عن جونسون وتدعو إلى «الهدوء والوحدة»
ليز تراس تدافع عن جونسون وتدعو إلى «الهدوء والوحدة»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط