نوع الأقمشة يحدد جودة الأقنعة الواقية من الفيروسات

استنتج علماء من مختبر أرغون الوطني في الولايات المتحدة، أن الأقنعة الواقية المصنوعة منزليًّا يمكن أن تكون فعالة تقريبًا مثلها مثل كمامات التنفس فئة N95 الموصى بها للعاملين الطبيين الأميركيين.

لكنهم اشترطوا أن يستخدم في هذه الأقنعة المنزلية نوعًا معينًا من الأقمشة على عدة طبقات، حسب البحث المنشور على موقع مجلة «ACS Nano» في الإنترنت.

ووفقًا لنتائج دراستهم، تحتوي الأقنعة المصنوعة من طبقتين من النسيج على أنواع مختلفة، وعلى سبيل المثال، فإن أجودها تلك المصنوعة من القطن والحرير معًا، لقدرتها التي تتراوح بين 80 إلى 99% على التقاط وصد جزيئات الهباء الجوي، وفق «روسيا اليوم».

طالع: مدن يابانية تقدم الأقنعة مكافأة للمتبرعين بالضرائب

وأظهرت أقنعة الطبقة الواحدة أسوأ النتائج، إذ مرت بحرية أصغر جزيئات السائل وجزيئات المادة الصلبة التي تم رشها في الهواء.

وقام المتخصصون أيضًا بتقييم فعالية الأقنعة المنزلية والطبية، اعتمادًا على ملاءمتها للوجه. انخفضت القدرة على تصفية الجسيمات مرتين تقريبًا في جميع أنواع الأقنعة، إذا ما كانت هناك فجوة ولو صغيرة جدًّا بين الجلد والقناع الواقي.

واكتشف العلماء الأميركيون، في أوائل أبريل، طرقًا لإعادة استخدام الأقنعة للأطباء. وتم تحديد ثلاث طرق شائعة لتطهير معدات الحماية: المعالجة الحرارية، والمعالجة بالأشعة فوق البنفسجية، وبخار بيروكسيد الهيدروجين (VPH).

المزيد من بوابة الوسط