مدن يابانية تقدم الأقنعة مكافأة للمتبرعين بالضرائب

أشخاص في محطة شيناغاوا في طوكيو، 16 أبريل 2020 (أ ف ب)

تقدم مدن يابانية أطعمة محلية شعبية مثل لحم واغيو والتونة كهدايا للمواطنين الذين يتبرعون بالأموال في برنامج ضريبي خاص، لكن جائحة كورونا جعلت الحصول على أقنعة حاجة لا بد منها هذا العام.

وقال مسؤول في بلدة إيشو في وسط اليابان إن الناس قدموا ما يصل إلى سبعة آلاف ين (65 دولارا) في مقابل «هدية» هي عبارة عن أقنعة مصنوعة محليا من الكتان والقطن قابلة لإعادة الاستخدام.

وأوضح يونكي أورابي وهو مسؤول آخر في البلدة لوكالة «فرانس برس»، «لقد فوجئت. كانت هناك العديد من التبرعات منذ أن بدأنا تقديم الأقنعة في الأول من أبريل».

وأضاف «لحم البقر والأرز المحليان لا يزالان يتمتعان بشعبية كبيرة، لكنني أشعر بأن ثمة حاجة كبيرة إلى الأقنعة بسبب تفشي الفيروس».

وبموجب هذا النظام الضريبي الخاص، يمكن للناس التبرع للبلديات والمحافظات التي يختارونها ليصبحوا مؤهلين للحصول على حسومات في دخلهم وضرائبهم السكنية.

وفي المقابل، تقدم المناطق أيضا منتجات محلية، مثل لحم البقر العالي الجودة أو فاكهة باهظة الثمن على أمل جذب المساهمات.

ووفقا لوزارة الشؤون الداخلية والاتصالات، أطلق هذا المشروع في العام 2008 حين تمكن من جمع 8.1 مليارات ين من التبرعات ليصبح المبلغ 512.7 مليار ين في العام 2018.

وأثار شرارة التنافس المحلي، إذ تتنافس المدن على تقديم الهدايا الثمينة ما دفع الحكومة المركزية إلى وضع سقف لقيمة المكافآت.

وسجلت اليابان إلى حد الآن ما يقرب من 12 ألف إصابة من بينها 290 حالة وفاة.

المزيد من بوابة الوسط