الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل اليونان وإسبانيا

هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين، إذ تضررت بورصتا إسبانيا واليونان من قلق المستثمرين حول مشكلات ديون اليونان والنتائج الضعيفة التي سجلها الحزب الحاكم في إسبانيا في الانتخابات المحلية.

ووفقًا لـ«رويترز»، تراجع مؤشر الأسهم اليونانية «إيه.تي.جي» 3.1 % بعدما قالت الحكومة اليونانية اليوم إن أثينا تعتزم الوفاء بالتزامات الديون، لكنها في حاجة إلى مساعدات عاجلة حتى تتمكن من ذلك.

جاء ذلك بعدما أكد عدد من المسؤولين الكبار أن أثينا ليس لديها أموال لسداد قسط من الديون يستحق الأسبوع المقبل.

وانخفض المؤشر أيبكس الإسباني 2 % بعدما تلقى الحزب الشعبي الحاكم في إسبانيا ضربة في انتخابات إقليمية ومحلية أمس الأحد، إذ عاقب الإسبان رئيس الوزراء ماريانو راخوي على أربع سنوات من الخفض الشديد في الإنفاق وسلسلة من فضائح الفساد.

ويتوقع معظم المستثمرين أن تبقى اليونان في منطقة اليورو وأن تصعد أسواق الأسهم الأوروبية هذا العام مدعومة بمعدلات منخفضة للفائدة وإجراءات تحفيزية أخرى من البنك المركزي الأوروبي وذلك رغم عدم التيقن بشأن اليونان.

ورغم ذلك قال متعاملون إن التطورات الأخيرة في أثينا ومدريد جعلت بعض المستثمرين أكثر قلقًا.

وانخفض مؤشر «كاك 40» الفرنسي 0.5 % بينما تراجع مؤشر الأسهم الإيطالية «إم.آي.بي» 2.1 % تحت ضغط هبوط سهم فيات كرايسلر 3.1 %.

وهبط سهم فيات بعدما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن الرئيس التنفيذي للشركة سيرجيو مارشيوني بعث رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الرئيسة التنفيذية لجنرال موتورز ماري بارا في مارس يقترح فيها دمج الشركتين لكن الاقتراح قوبل بالرفض.

وكانت أحجام التداول هزيلة في ظل إغلاق الأسواق في لندن وفرانكفورت ونيويورك بسبب عطلات عامة.