اليورو يرتفع أمام الدولار

ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية اليوم الجمعة، ليواصل مكاسبه لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأميركي، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، بفضل تجدد آمال إقرار تحفيز مالي جديد في الولايات المتحدة قبل انتخابات الرئاسة الأميركية.

وارتفع اليورو مقابل الدولار بأكثر من 0.3% إلى 1.1797 دولار، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1757 دولار، وسجل أدنى مستوى عند 1.1753 دولار، حقق اليورو أمس ارتفاعا بأقل من 0.1% مقابل الدولار، في ثاني مكسب يومي على التوالي، بفعل تركيز المستثمرين على شراء العملات ذات المخاطر العالية.

وعلى صعيد تعاملات هذا الأسبوع حققت العملة الأوروبية الموحدة ارتفاعا بنسبة 0.7 % مقابل العملة الأميركية، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، في ظل شهية المخاطرة المرتفعة لدى المستثمرين، بفضل آمال التحفيز المالي في الولايات المتحدة.

وانخفض مؤشر الدولار اليوم الجمعة بنحو 0.25%، ليعمق خسائره لليوم الثالث على التوالي، مسجلا أدنى مستوى في أسبوعين عند 93.33 نقطة، عاكسا استمرار هبوط مستويات العملة الأميركية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية.

واستؤنفت المحادثات حول برنامج الإغاثة الجديد من فيروس «كورونا» في الولايات المتحدة بين رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، ووزير الخزانة، ستيفن منوشين، بعد يومين من إنهاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لها وتأجيلها لما بعد الانتخابات الرئاسية.

وجددت تلك التطورات آمال إقرار المساعدات المالية اللازمة لدعم أكبر اقتصاد في العالم في تخطي الأضرار الناجمة عن جائحة فيروس «كورونا»، خصوصا أن الحزب الديمقراطي أشد حرصا الآن على تنفيذ حزمة التحفيز المالي قبل انتخابات الرئاسة، وأعرب عدد من صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي خلال اجتماع سبتمبر الماضي، عن قلقهم من أن تعافي الاقتصاد الأميركي قد يتعطل إذا لم يمرر الكونغرس المزيد من التحفيز المالي.

وعلى حسب الكثير من الخبراء، فإن معظم المستثمرين يستعدون لفكرة فوز بايدن بالرئاسة الأميركية، وهو أمر يعتقدون أنه إيجابي للدولار الأميركي، ويقلل من النزاعات السياسية والتجارية مع الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط