إلغاء رحلات جوية واضطراب حركة القطارات في بريطانيا بسبب عاصفة

ضربت عاصفة قوية بريطانيا بما فيها عاصمتها لندن، صباح الخميس، مما أدى إلى إلغاء رحلات جوية واضطراب في حركة القطارات.

ويفترض أن تطال العاصفة «دوريس» التي ترافقها أمطار ورياح عاتية عددًا من مناطق شمال وجنوب المملكة المتحدة، كما أعلنت السلطات التي حذرت من أضرار مادية محتملة.

وصباح الخميس سجلت رياح بلغت سرعتها 151 كلم في الساعة في شمال ويلز، حسب تصريحات الشرطة لـ«فرانس برس».

وفي أيرلندا الشمالية أعلنت الهيئة التي تدير شبكة الكهرباء أن عشرين ألف مشترك حرموا من التيار الكهربائي، بينهم سبعة آلاف لم تصلهم الكهرباء حتى صباح الخميس.

وأعلن مطار هيثرو اللندني وهو الأكبر في البلاد أن «حوالي 10 % من الرحلات ستلغى». وأعلنت شركة الطيران الأيرلندية «إير لينغوس» على موقعها الإلكتروني أنها ألغت الخميس 12 رحلة بين بريطانيا وأيرلندا.

وطالت العاصفة سكك الحديد خصوصًا في منطقة لندن مما أدى إلى تأخر رحلات وإلغاء أخرى. ودعي سائقو السيارات إلى التزام الحذر وإذا استطاعوا إرجاء تنقلاتهم في وسط إنجلترا وشمالها.

المزيد من بوابة الوسط